قلق وتوتر على منتخب النشامى ..


في ظل المستويات المتواضعه التي تقدمها الأنديه الاردنيه في بطوله الدوري والكأس والتذبذب في المستوى العام لأغلب الأنديه فقد أبدى النقاد إستيائهم وتخوفهم من انعكاس هذه المستويات على المنتخب الوطني الذي ينتظره إستحقاق هام جدا وهو بطوله أمم أسيا خصوصا أن قوه المنتخب تكمن في قوه أنديته .



ويتطلع جمهور النشامى الى هذه البطوله للمنافسه على اللقب وليس فقط للمشاركه نظرا لتطور الكره الاردنيه وتقديمها لمستويات قويه أمام كبار أسيا مثل اليابان وأستراليا وأمام منتخب الأوروغواي .

وعلى ذلك فإن حسام حسن تنتظره مهمه صعبه للغايه في قادم الأيام في ظل ارتفاع سقف الطموحات للشارع الأردني  وإعتزال الجمهور  لفكره المشاركه من أجل المشاركه .




شاركه على جوجل بلس

عن laith albadarneh